19.4.15

نصائح عامة عن اللجوء في السويد

لهيب الحرب ستأكل الأخضر واليابس وكل من يقف أمامها، وعواقبها ستُجلجل واقعنا ومستقبلنا على المدى القريب والبعيد. حرب اليمن التي اندلعت منذ ال٢٥ من شهر مارس الماضي بكل تعقيداتها وملابساتها السياسية والعقائدية والإقليمية والدولية تبدو بدون أي نهاية وشيكة، وهذا أمر لايعني اننا نتمناه وإنما نتوقعه. خسائر الحرب لاتُقاس فقط بعدد الأرواح التي خسرنها وسنخسرها، ولاتقاس فقط بالدمار المادي بل أيضا بكل ماهو غير محسوس ولكن مهم في نفس الوقت. أتحدث هنا عن الإحساس بالأمان والسلام لأي مواطن يمني يبحث عن أي قشة ممكن أن تُنقذه من مستنقع الحرب. 

الخلاص اليوم هو الهجرة، وهو أمر إلزامي وليس إختياري، فمنطقتنا العربية في وسط تغيير تاريخي جسيم، في وسط بركان سيطال كل من حوله. 

مهجري كان ولازال في السويد حتى إشعار اخر. انا في السويد منذ شهر مايو ٢٠١١  لأسباب بعيدة وقريبة الصلة من حرب اليوم، وبالرغم من أني واجهت الكثير من الإنتقادات اللاذعة بخصوص قراري في البقاء في السويد عندما اتيت، اتلقى كم هائل من الأسئلة عن الهجرة واللجوء في السويد. لقد تم سؤالي مليون مرة بخصوص هذا الموضوع فأرجو من يقرأ هذا المقال ان لايعتب عليّ. الأمر لايخصك انت او انتي بالتحديد، كم هائل من الأشخاص راسلوني وارادوا مشورتي. وعليه، اتمنى ان يكون هذا المنشور مفيد لأي شخص مقبل على هذه الخطوة.  

يهمني ان ينجو من كان بيده فرصة النجاة من ويلات الحرب، فاليمن بحاجة بأن يبقى من يبقى منها سالم ومعافى، جسدياً ونفسياً، لأن المستقبل هو لنا، ودوام الحال من المحال فلابد من أن تنتهي هذه الحرب في وقتاً ما، وقتها سيكون بناء اليمن الجديد مسؤوليتنا. 

اذاً، فلنبداء:

-هل كل الدول الاوروبية ترحب باللجوء؟
هناك فكرة سائدة خاطئة عن أن اوروبا هي عبارة عن كيان واحد. لاء. غلط. أوروبا مكونة من دول عديدة وكل دولة لها قوانينها المختلفة عن الأخرى فيما يخص قوانين الهجرة واللجوء، او فيما يخص أي شيء اخر.  ثم إن عملية اللجوء مختلفة تماما عن عملية الهجرة. لابد من فهم الإختلاف ومعرفة أي دولة لها نظام الهجرة وأي دولة لها نظام اللجوء. بالمجمل تعتبر إتفاقية دبلن، وهي قانون الاتحاد الأوروبي الذي يحدد الدولة العضو المسؤولة عن دراسة طلب اللجوء، أهم إتفاقية تخص قضايا اللجوء في الدول الأوروبية. اقراء المزيد عن اتفاقية دبلن هنا بالإنجليزية وهنا بالعربية

-كيف بإمكاني أن اسافر الى السويد؟ 
إما عن طريق الدراسة (اقراء هنا)، العمل، السياحة. عدا عن ذلك فلا تنجر وتدفع ـ اللي قدامك واللي وراك ـ لواحد مهرب وفي الأخير تروح فيها في قارب الموت.  إعقلوا!

-هل بإمكاني ان اقدم عن طريق مفوضية اللاجئين في مكتب الأمم المتحدة حتى اهاجر الى السويد؟ 
هذه المبادرة سمعت انها تخص اللاجئين السوريين فقط. أشك ان ذلك ممكن إجراءه مع المواطنيين اليمنيين. 


-اذا ماوصلت الى السويد، ماهي الخطوة الأولى والمهمة؟ 
الذهاب فورا الى اقرب مكتب من مكاتب مصلحة الهجرة بعد أن حصلت على اسم محامي أو اسم مكتب محامة تثق به. من المهم ان تتواصل مع مكتب محامة مختص بشؤون اللاجئين القادمون من الشرق الأوسط. الموضوع لن يكلف اي شيء. كل مايمكن فعله هو ان تبحث على النت اسماء المكاتب في السويد وان تختار احد المكاتب ثم  تتصل بهم وتبلغهم انك على وشك تقديم اللجوء وانك تريدهم ان يهتموا بقضيتك.  بعد ذلك تذهب فورا الى مكتب الهجرة، من الممكن إيجاد العنوان على موقعهم الخاص هنا. وبالمناسبة، جميع مكاتب السويد تهتم بمواقعها الإلكترونية بشكل جيد ومن الممكن ان تتزود بكل المعلومات التي تحتاجها من المواقع الإلكترونية.

- هل ضروري البقاء فترة محددة قبل تقديم طلب اللجوء؟
لا، بالعكس. لابد من تقديم الطلب فور الوصول الى السويد. 

-ماهي المعلومات المهمة بخصوص عملية اللجوء؟ 
من المهم قراءة أحدث، وأشدد هنا على كلمة أحدث، المعلومات التي تخص عملية اللجوء لأن القوانيين تتغير بشكل دوري، تغيير طفيف ولكن من المهم الإطلاع عليها. المعلومات المتوفرة على موقع مصلحة الهجرة والمواقع الأخرى الموجودة على النت هي مفيدة فعلاً. من النادر ان ينشر شخص له خبرة في عملية اللجوء معلومات مغلوطة ولكن لابد من التأكد من أن الموقع لاينتمي لتيار نازي او عنصري.
بالإمكان البدء في الإطلاع عن معلومات حول طلب اللجوء هنا وهنا وهنا.

-ماهي الأوراق المهمة التي لابد من أن احضرها لمكتب الهجرة؟ 
من المهم جداً جلب وثائق تثبت الهوية، سواءً البطاقة الشخصية او الجواز.

-مالذي لابد من التركيز عليه أثناء تقديم طلب اللجوء؟
لابد من التشديد على المخاطر التي تنتظر مقدم طلب اللجوء في وطنه الأم اذا ماتم إرغامه على العودة. من الضروري ان يركز مقدم طلب اللجوء في شرح الأسباب التي تحول دون رجوعه الى بلاده أثناء حديثه مع موظف\ة مصلحة الهجرة من أول لقاء. 


-كي تُمنح اللجوء، هل لابد ان يكون عليك تهديد؟ الحرب في اليمن لاتعد تهديد، اليس كذلك؟
هذه الأمور يهتم بها مكتب المحامة الذي سيهتم بقضيتك،فمن واجب المحامي ان يثبت انك في خطر وانك تستحق الحصول على الإقامة. أمر مهم ايضا، الإعتراف بحرب اليمن وتفاعل مكتب الهجرة مع ذلك يتوقف على مدى موقف السويد من مايجري في اليمن، وهذا ممكن ان يتطور بين يوم وأخر. 

-مالذي سيحدث بعد ذلك؟
مصلحة الهجرة ستتكفل بك تماماً من ناحية الملجئ والمأكل، فلاداعي للقلق. بعدها تبدأ رحلة جديدة.


-هل تتوفر ترجمة إلى اللغة العربية أثناء تقديم طلب اللجوء وإن وجدت فهل هي موثوقة؟
طبعاً، هناك ترجمة الى اللغة العربية أو اي لغة يحتاجها مقدم الطلب، الى حد كبير هي موثوقة لأن في العادة المترجم الى لغة معينة هي لغته الأم أيضاً.

- كم المدة التي يستغرقها دراسة طلب اللجوء؟
المدة تختلف من حالة الى حالة أخرى. مصلحة الهجرة تقول ان العملية تستغرق عدة أشهر فقط، ولكن هناك حالات فعلاً استغرقت بضعة أشهر وهناك حالات استغرقت ولازالت تستغرق أكثر من ذلك.

-هل ستتكفل مصلحة الهجرة بتكاليف العيش والإقامة أثناء دراسة طلب اللجوء؟
نعم. 


-بخصوص المعيشه في السويد كم تكلف بالشهر مع ايجار شقه او استوديو صغير؟
الإيجار يختلف حسب سعة الشقق، احيانا الشقة فيها غرفة، او غرفتين او اكثر. ايجار الشقة التي فيها غرفتين تكون عادة في حدود ٥ الف او أكثر كرونة سويدية، ولكن هذا يعتمد على موقع الشقة في اي ناحية من المدينة، فالشقق في قلب المدن السويدية بشكل عام مرتفعة الإيجار.المعيشة في السويد الى حداً مامرتفعة ولكن ذلك يعتمد على اي مدينة في السويد نتحدث. فالأمر مختلف بشكل عام من مدينة الى اخرى. 

وفي الأخير، اذا كان لديكم اي استفسارات او اسئلة اخرى، ارجو الكتابة في خانة التعليقات، وسأحدث المادة بالأسئلة الجديدة.

ــــــــــــــــــ
كتابة: أفراح ناصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.